الرئيسية / اقتصاد / اقتصاد الجزائر

اقتصاد الجزائر

إقتصاد الجزائر

على بركة الله

تحسنت أسعار النفط على نحو ملحوظ ، في أول يوم من تعاملات شهر مايو ، بداية تطبيق اتفاق خفض الإنتاج لأعضاء منظمة الأوبك و شركائها ، بعد شهر من التقلبات العنيفة التي شهدتها أسواق النفط في ظل تراجع الطلب بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) ، وارتفاع المخزونات العالمية.

و تحسن سعر برميل برنت نفط بحر الشمال تسليم يوليو، بنسبة 2،4 بالمائة في اليوم الأول للتسعير عند بداية التعاملات الآسيوية، ليبلغ  26.70 دولار للبرميل، بعدما انتهت عقود يونيو بعيدا عن حالة الهلع التي شهدها خام غرب تكساس قبل أسبوعين.

و بدوره ارتفع برميل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم يونيو، حوالي خمسة بالمائة وبلغ سعره 19.57 دولار، بعدما سجل ارتفاعا تدريجيا بلغت نسبته 25 بالمائة خلال يومين متتاليين.

وكانت أسعار النفط ، ولاسيما عقود الخام الأمريكي الخفيف، سجلت في أبريل الماضي ، مستويات متدنية تاريخية وصلت إلى ما دون الصفر ، لكنها تعافت بعد ذلك بنحو طفيف ، ويبدو خبراء الاقتصاد أكثر تفاؤلا الآن في إمكانية انتعاش الاقتصادات وإن كان الطلب ما زال بعيدا عن بلوغ حجم العرض.

ودخل اتفاق خفض إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وشركاؤها (أوبك+) ، حيز التنفيذ بداية من اليوم الفاتح من مايو2020 ، حيث ألقى ذلك بظلاله على الأسعار التي تلقت دعما آخر ، من إعلان منتجين آخرين أنهم سيخفضون الإنتاج أيضا ، إذ قالت النرويج إنها ستخفض الإنتاج في الفترة من يونيو إلى ديسمبر 2020 للمرة الأولى في 18 عاما.

و كان قد اتفق أعضاء منظمة أوبك و شركائها على رأسهم روسيا في اجتماعهم المنعقد في 12 أفريل الفارط عن خفض الإنتاج بواقع 7ر9 مليون برميل في اليوم بداية من أول مايو الجاري إلى غاية 30 يونيو المقبل كمرحلة أولى على أن تليها تخفيضات بـــــ 7ر 7 مليون برميل في اليوم بين 1 يوليو و نهاية ديسمبر ثم تخفيض بــــ 8ر5 مليون برميل في اليوم لمدة 16 شهرا ابتداء من 1 يناير 2021.

و من المقرر أن يعقد اجتماع آخر لأعضاء أوبك و حلفائهم ليوم 10 يونيو المقبل بتقنية الفيديو لبحث إجراءات جديدة إن اقتضت الحاجة لذلك قصد أحداث التوازن في سوق النفط العالمية.

عن takieddine

شاهد أيضاً

ارتفاع اسعار النفط 2020

عرفت أسعار النفط يوم الخميس ، إرتفاعا مقبولا  ، مدعومة بمؤشرات على أن تخمة الخام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *