الرئيسية / التنمية البشرية / تطوير الذات / أخي السجين تستطيع أن تكون متميزاً الجزء الثاني

أخي السجين تستطيع أن تكون متميزاً الجزء الثاني

إدارة السجن

إن مهمة إدارة السجن – أخي – هي تنفيذ القوانين واللوائح التي وضعت لتنظيم تواجدك داخل السجن ، وهم أناس عاديون ، فيهم الآباء والأبناء والإخوان ، وهم يحبون الخير لك ، ويتمنون أن تصبح حرّاً طليقاً اليوم قبل غدٍ .

فلا تظن أخي أنهم يكرهون ، أو يحاولون إذلالك ، ولا تتعامل معهم بصفتهم أعداء لك ؛ بل اجعل نظرتك أكثر واقعية وشفافية ، وتعامل مع المسؤولين عنك بحب واحترام ، وسوف ترى منهم ما يرضيك ويثلج صدرك ولكن في حدود مسؤولياتهم ومهامهم .

ولكي تنجح أخي في التعامل مع إدارة السجن ، يحسن بك أن تفعل ما يلي :

  1. احترام منسوبي السجن ، وعدم إهانة أحد منهم .
  2. الالتزام بالقوانين والأنظمة طالما أنها وضعت للمصلحة .
  3. طاعة الأوامر في غير معصية .
  4. الالتزام بالمواعيد الموضوعة للطعام والشراب والنوم والاستيقاظ وغير ذلك .
  5. الحفاظ على أمتعة السجن وعدم إتلاف شيء منها .
  6. الاستئذان قبل القدوم على أي عمل داخل السجن .
  7. التخلق بالأخلاق الفاضلة والسلوكيات الحسنة .
  8. المحافظة على طاعة الله ، ومن أهم الطاعات : الصلاة لوقتها .
  9. المشاركة في الأنشطة والمسابقات التي تنظمها إدارة مصلحة السجون .
  10. مشاركة إدارة السجن في الحملات التي تنظمها لرفع مستوى السجون وإصلاح المساجين .

كن منتجاً

هناك مهن كثيرة توفرها إدارة مصلحة السجون ، يمكنك أخي أن تختار مهنة من هذه المهن المناسبة لك ، فتتعلمها وتتقنها حتى تكون قادراً على الإنفاق على نفسك وعلى من تعول وأنت في السجن ، ومن هذه المهن :

  1. إتقان مهنة النجارة .
  2. إتقان مهنة الحدادة والخراطة .
  3. إتقان مهنة الميكانيكا وإصلاح السيارات والأجهزة الكهربائية .
  4. إتقان الحاسب الآلي وصيانته .
  5. صناعة النسيج والمصنوعات اليدوية .
  6. الخطوط العربية وتصميم اللوحات .
  7. إكمال الدراسة ، وهناك من حصلوا على الماجستير ؛ بل والدكتوراه من داخل السجون .
  8. حفظ القرآن الكريم طاعة الله عزَّ وجلَّ ؛ علماً بأن حفظ القرآن الكريم في هذه البلاد المباركة له تأثير في تخفيف المدة عن المسجونين .

اغتنم وقتك

أخي أوصيك باغتنام وقتك ، فأنت محاسب عليه ، وليكن السجن فرصة لك ، تخلو فيها مع ربك ومع نفسك ، وتستفيد من وقتك ، واعلم أن الفراغ نعمة كبيرة يغفل عنها كثير من عباد الله . يقول صلى الله عليه وسلم : (( نعمتان مغبون فيهما كثيرٌ من الناس : الصحة والفراغ )) [ رواه البخاري ] .

فاغتنم وقتك ، واجعل وجودك في السجن منفعة لك ، وربّ ضارة نافعة ، ولو علمة كيف كان السلف يحرصون على استغلال أوقاتهم لأدركت مدى تفريط الناس اليوم في شيء عظيم لا يقدر بثمن . واعلم أنك إن لم تشغل نفسك بما ينفعك

 

وصايا وإرشادات

  1. اصبر فإن الصبر مفتاح الفرج .
  2. توكل على الله : ﴿وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ﴾ [الطلاق: من الآية3] .
  3. افزع إلى الصلاة : كان صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة .
  4. أكثر من تلاوة القرآن : ﴿وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ ﴾ [الإسراء: من الآية82] .
  5. الزم تقوى الله ﴿وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً﴾ [الطلاق: من الآية2] .
  6. احتسب الأجر عند الله تعالى .
  7. ارض بالقضاء .
  8. ابتسم للحياة بما فيها من منغصات .
  9. لا تغضب .
  10. تذرع بالأمل .
  11. كن صاحب همة عالية .
  12. استفد من تجارب الآخرين .
  13. اعتبر بما حدث لك ولغيرك .
  14. المؤمن لا يلدغ من جحرٍ مرتين .
  15. أشغل نفسك بما هو مفيد من الأقوال والأعمال .
  16. تدرب على العفو والحلم والرحمة وسلامة الصدر .
  17. تحلَّ بروح المرح والتفاؤل ولين الجانب والموضوعية .
  18. تأمل في الأشياء وتفكر في مخلوقات الله .
  19. اعترف بخطئك ولا تجادل بالباطل .
  20. ابدأ يومك بالحب .
  21. راجع نفسك .
  22. لا تصحب الفجّار فتتعلم من فجورهم .
  23. عليك بالصدق .
  24. لا تملأ قلبك بالأحقاد .
  25. لا تكن بائساً ولا يائساً .
  26. كن متجدداً .
  27. تقبل النقد .
  28. لا تنتظر الأخبار السيئة .
  29. لا تحزن فعند اشتداد البلاء يأتي الرخاء .
  30. فكر جيداً قبل أن تفعل .
  31. تذكر نعم الله عليك .
  32. لا تكثر من الشكوى والتأوه .
  33. لا تسمح لأصدقاء السوء بالسيطرة على حياتك وأفكارك ومشاعرك .
  34. لا تقلق بشأن المستقبل فالله لا يضيع أجر من أحسن عملاً .
  35. أسعد الآخرين تسعد .

وفي الختام أرجو لك أخي التوفيق والسداد ، وأن يعينك الله تعالى على ما أنت فيه ، وأن يعلي همتك ويجعلك مباركاً أينما كنت .

عن عبدالكريم تقي الدين

شاهد أيضاً

أخي السجين تستطيع أن تكون متميزاً الجزء الأول

الحمد لله وحده ، و الصلاة والسلام على من لا نبيَّ بعده ، نبينا محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *