التنمية الذاتية

تطوير الذات و التنمية الذاتية

تطوير الذات و التنمية البشرية ، هما مصطلحان حديثان تتداخل المعاني ، و تتقاطع التعريفات المتعلقة بهم و يخلط الأفراد بينهم ،كما تتحد في الهدف وتتلاقى في الغاية فكلاهما يتطلعان بالإنسان إلى مستقبل أفضل و امكانيات أصلح لسوق العمل أو للمجتمع الحالي ،كما أن هذه التنمية الذاتية وتطوير الذات يوصل إلى تحقيق السعادة والرفاهية  .

التنمية الذاتية و تطوير الذات للفرد

يتم تعريف المصطلحين أنهما عبارة عن المجهود الفردي الشخصي الذي يقوم به الفرد الانسان ،بشكل متكامل للكل القدرات والمهارات واجراء التحسينات المطلوبة لها بشكل يضمن مواكبتها لكل التطوير الحديث والحال الموصوف بالمتلاحق والحديث، وكذلك العمل على تنمية القدرات العقلية، وفرز النقاط الشخصية للإنسان منها التحسين ثقة النفس والمشاعر وردود الأفعال البشرية تجاه المواقف الحياتية ،وطرق التحكم فيها بما يحقق المكاسب الشخصية ،وما هي السلوكيات الإيجابية في مجابهة التحديات الحياتية، وكلما زاد هذا التطوير عزز مركز الفرد في البيئة المجتمعية له ،ولكن أكثر الذين يقامون بتلك العملية التطوير تكوين البداية معهم بتطوير الثقة بالنفس.

أحسن طرق التنمية الذاتية و تطوير الذات

تعمل العمل التطويرية من خلال التنمية الذاتية و تطوير الذات على تقليل الفجوات بين المعلومات و نظم التعليم الأكاديمي التي يتلقاها الفرد ،وكذلك المهارات المراد اكتسابها والتي يحتاجها بشكل فعلي في ممارسة الحياة العملية المطالعة المستمرة للتعليم على كل ما هو مستحدث وجديد داخل التغيرات التعليمية المطلوبة التي تنمي تلك المهارات، أو القدرات مع التأكيد على مناسبتها تلك التطورات الحادثة والمتتابعة، تلبية لحاجة هذا المجتمع بشكل عملي.

العمل على اكتساب الطرق الجديدة للتعامل مع أية ضغوطات نفسية ،أو عملية أو حتى القدرة على مجابهة المشاكل داخل  الحياة أو طرق التعامل مع المجتمع وأفراده ،والعمل على إحداث تغيير داخل وخارجي بكل القدرات الشخصية وكل المشاعر الشخصية للوجود كعضو فاعل ومؤثر بشكل إيجابي.

نصائح للتنمية الذاتية وتطوير الذات

– لابد من اتباع منهج التغيير لمدة ثلاثة أشهر متتالية ، يقوم فيها الإنسان بالتخلي تماما عن كل العادات والمهارات القديمة له ،والتخلي عن ما يضيع الوقت فيما لا يفيد

– الوقوف في نفس المكان لا يحدث التقدم للأمام، بل الحركة وبذل المجهود هو ما يحقق النجاح .

– النجاح لا يأتي لنائم بل يأتي لمن يبحث عنه ولا يتم بالسحر، إنما يأتي بالفهم ال الهام لعملية التنمية أو التطوير الذاتي  ،كما أن القيمة الأساسية في الحياة ليست فيما يحصل عليه الإنسان ،بل هو القيمة الأساسية في الحياة هو ما سيكون عليه.

– البداية الحقيقة للمستقبل هي الحلم به وتحديد الخطط في تنفيذه ورسم الطريق للحصول عليه.

عن عبدالكريم تقي الدين

شاهد أيضاً

أخي السجين تستطيع أن تكون متميزاً الجزء الثاني

إدارة السجن إن مهمة إدارة السجن – أخي – هي تنفيذ القوانين واللوائح التي وضعت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *