الرئيسية / المال و الأعمال / فهم ريادة الأعمال

فهم ريادة الأعمال

مفهوم ريادة الأعمال:

الأقسام :

– مفهوم ريادة الأعمال
– إدارة الأعمال
– أهمية ريادة الأعمال للمنظمات

– أهمية التخصص في مجال ريادة الأعمال

– ريادة الأعمال والاقتصاد
– ريادة الأعمال وعوامل الإنتاج
إدارة الأعمال: يعد من   علم إدارة الأعمال من أهم العلوم التي تُعنى بكيفية تسيير كافة العمليات والأنشطة التي تختص بالمنظمات وفق نظام محدد ومدروس من خلال سلسلة من الإجراءات المتتابعة والمستمرة، بحيث يكون تنفيذ هذه الإجراءات من أبرز المهام التي تقع على عاتق الإدارة المسؤولة عن كل منظمة، حيث يهتم مدراء الأعمال بمجموعة من العمليات التنظيمية التي تشمل التخطيط والتنظيم والتوجيه السليم والرقابة ، ويسمى علم إدارة الأعمال في اللغة الإنجليزية business management، وتساعد هذه العمليات التنظيمية إدارة المنظمات على تحقيق الأهداف التي تسعى إليها في المجال الذي تنشط فيه، ويرتبط مفهوم ريادة الأعمال بعلم إدارة الأعمال، وفي هذا المقال سيتم ذكر مفهوم ريادة الأعمال.

مفهوم ريادة الأعمال: يشير مفهوم ريادة الأعمال إلى عملية إبداعية مرتبطة بتنظيم مشروع تجاري جديد أو تطوير مشروع تجاري قائم عن طريق مجموعة من القرارات التي تساهم في حصر المشكلات التي تعيق سير العمليات في هذه المشاريع، بالإضافة إلى تعزيز مفهوم الاستخدام الأمثل للعناصر الإنتاجية المختلفة، بحيث يمتلك رواد الأعمال القدرة على تحفيز العناصر الإنتاجية وإخراج أفضل ما لديها لتحقيق الأهداف التي يسعى المشروع الريادي إلى تحقيقها، ويُطلق على مفهوم ريادة الأعمال في اللغة الإنجليزية entrepreneurship، وتنطوي ريادة الأعمال على مجموعة من التحديات والمخاطر التي يسعى رواد الأعمال إلى تجاوزها من أجل الوصول إلى أهدافهم.

أهمية ريادة الأعمال : بعد أن تم توضيح مفهوم ريادة الأعمال، وجب الإشارة إلى أنه يقصد بريادة الأعمال في المنظمات وجود عملية مُنظمة ينشأ عنها حدوث تطويرات نوعية باستحداث مجموعة من الأفكار وتطبيقها على الواقع المُنظمي بحيث ينعكس تأثير هذه الأفكار على العديد من الجوانب الفاعلة في المنظمة، ويختلف مدى تطبيق مفهوم ريادة الأعمال في المنظمات حسب توجُّه هذه المنظمات ووعي القائمين عليها بأهمية تفعيل الدور الريادي فيها، وفيما يأتي بعض الجوانب التي تُبيِّن أهمية مفهوم ريادة الأعمال في المنظمات:
– تحسين الربحية في المنظمات وزيادة نسبة المبيعات بسبب وجود جملة من الأفكار الجديدة التي تزيد من عمليات البيع.
– تطوير قدرة المنظمات على الدخول في السوق التنافسي من خلال تطوير أداء السلع المُنتجة وتحسين نوعيتها، والذي ينتج عنه فتح أسواق جديدة تستطيع المنظمة من خلالها عرض السلع أو الخدمات ومنافسة نظيراتها في الأسواق المحلية أو الدولية، بالإضافة إلى دور ريادة الأعمال في إنتاج سلع أو خدمات جديدة لم تكن موجودة من قبل.
– رفع قدرة المنظمة على إدارة المخاطر والأزمات التي تعصف بها من خلال الأفكار الجديدة التي يتم طرحها وتطبيقها في واقع المنظمات.
– منع التضارب الوظيفي من خلال وجود هيكل تنظيمي واضح تتحدد من خلاله المسؤوليات والصلاحيات بشكل أكبر.

أهمية التخصص في مجال ريادة الأعمال: إن من أبرز الفوائد التي تعود على المتخصص في العديد من المجالات في الدراسات الجامعية أو ما يليها من الدراسات العليا اكتساب المعرفة المتخصصة في مجال محدد، ومحاولة دمج ما يتعلمه أثناء الدراسة الجامعية وما بعد الجامعية في الواقع الوظيفي، بحيث يتم عكس المعرفة الأكاديمية إلى واقعٍ مهنيٍّ ذي أثر فاعل، كما أن تخصص ريادة الأعمال يعد القلب الوظيفي النابض في بيئة الأعمال، وعليه تُبنى العديد من التوجهات الحديثة في بيئة المشاريع الاقتصادية الكبرى،[٤] ويمكن إبراز فوائد التخصص في مجال ريادة الأعمال من خلال ما يأتي:

– تنمية الجانب النفسي: حيث يساعد التخصص في مجال ريادة الأعمال صاحبه على التحلي بروح المبادرة والتأثير في البيئة المحيطة به.
– تنمية مهارات التفكير: إن من أبرز فوائد التخصص في ريادة الأعمال أنه يُكسب الفرد القدرة على تطوير التفكير الإبداعي المتعلق بمجال الأعمال، فيصبح أكثر قدرة على إيجاد حلول للمشكلات في البيئة

– تنمية المهارات الاستثمارية: يسعى رواد الأعمال دائمًا إلى اقتناص ورصد الفرص السانحة التي تعود على المشروع القائم بالنفع، كما يستهدف رواد الأعمال الفرص المتعلقة بالمشروعات الجديدة التي يمكن أن يكون لها عائد.
ريادة الأعمال و الإقتصاد :

ينظر العديد من الاقتصاديين إلى ريادة الأعمال من منظور مختلف بوصفها إحدى أهم الوسائل المؤثرة في حدوث التقدم التقني في البلدان، حيث يرتبط هذا التقدم بجملة من القرارات الريادية لأصحاب القرار ورواد الأعمال، مما يساهم في رسم خطط عمل وسياسات جديدة تنعكس بشكل إيجابي على معدلات النمو الاقتصادي، كما تساهم هذه السياسات الجديدة المنبثقة من خطط ريادة الأعمال في تعظيم رأس المال في المنظمات، وتطوير العمليات الإنتاجية.

ريادة الأعمال وعوامل الإنتاج:
هناك العديد من التصنيفات التي تضع ريادة الأعمال كأحد أهم العوامل الإنتاجية والتي تُسمى باللغة الإنجليزية Factors of Production، إلى جانب كُلٍّ من الأرض، ورأس المال، والأيدي العاملة، فريادة الأعمال هي العقل المدبر للعملية الإنتاجية، كما أن رواد الأعمال يمتلكون في الغالب شركات صغيرة يديرونها بأنفسهم، ويساهم وجود هذه الشركات في تحريك عجلة الاقتصاد من خلال توفير العديد من فرص العمل.

عن عبدالكريم تقي الدين

شاهد أيضاً

الشركات العالمية بدأت من المنزل

استغل أوقات الفراغ.. هذه الشركات العالمية بدأت من المنزل في ريادة عالم الأعمال، الواقعية فقط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *